قصة الحريري – عارضة الأزياء.. رسالة أميركية قاسية تتزامن مع مطالبته بالاستقالة

نقلت محطة “روسيا اليوم” عن مصدر لبناني تعليقه على تقرير صحيفة “نيويورك تايمز” الذي ذكرت فيه أن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري دفع 16 مليون دولار لعارضة ملابس السباحة كانديس فان دير ميروين، من جنوب إفريقيا، في العام 2013، وكانت تربطهما علاقة عاطفية، قوله إن الكشف عن قضية عارضة الأزياء، اليوم، يأتي في سياق توجيه رسالة لوم أميركية قاسية للحريري تتزامن مع مطالبته بالاستقالة على خلفية تأزم الوضع الاقتصادي والمالي في البلاد، خصوصا أنه بات أكثر التصاقا بالتيار الوطني الحر و”حزب الله”.

وأفاد المصدر RT أن “حزب الله بات اليوم أكثر تمسكا بالحريري رئيساً لحكومة لبنان، كما أن رئيس الجمهورية أصبح أكثر تمسكا بالتسوية الرئاسية التي أوصلت الحريري إلى رئاسة الحكومة وعون إلى رئاسة الجمهورية، وأنه لم يعد أمام الحريري إلا التمسك برئيس الجمهورية وحزب الله ليشكلا طرفاً قوياً بمواجهة المحاولات الأميركية لزعزعة استقرار لبنان”.

مقالات ذات صلة