الأمم المتحدة منحت مبادرة بيرل في الامارات صفة مركز استشاري

منح المجلس الاقتصادي والاجتماعي في منظمة الأمم المتحدة مبادرة “بيرل” المنظمة غير الربحية المعنية بنشر ثقافة المساءلة والشفافية وتعزيز معايير الحوكمة المؤسسية في منطقة الخليج، صفة “مركز استشاري” خاص، لتصبح بذلك أول مؤسسة خاصة غير ربحية مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة تمنح هذه الصفة.

وتمكن هذه الصفة مبادرة “بيرل” من تسمية وتعيين ممثلين مفوضين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك ومكاتبها في جنيف وفينا، وستكون مفوضة أيضا بحضور اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي وكافة هيئات الأمم المتحدة المفتوحة للمنظمات غير الربحية، مثل الجمعية العامة والهيئات الأخرى ذات الصلة التابعة للأمم المتحدة، ما يمكن مبادرة “بيرل” من تعزيز أنشطتها في مجال الحوكمة المؤسسية لدى صناع القرار.

وجاء قرار منح المبادرة هذه الصفة بعد اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي، الذي عقد في 6 حزيران الماضي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، وبناء على توصية اللجنة المعنية بالمنظمات غير الحكومية، إذ يمثل المجلس إحدى اللجان الرئيسية الستة للأمم المتحدة ويضم مجلساً يتكون من 54 دولة عضوا.

وقال بدر جعفر، مؤسس مبادرة “بيرل”: “أنشئت مبادرة بيرل عام 2010 بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للشراكات ونُظّمت مراسم إطلاق المبادرة في مقر الأمم المتحدة على هامش جلسات الجمعية العامة. ويُعدّ الحصول على مركز استشاري بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة شهادةً نعتز بها ودليلاً على مساهمات وإنجازات مبادرة بيرل في إرساء ونشر ثقافة مؤسسية قائمة على مبادئ الشفافية والمساءلة في منطقة الخليج”.

وأضاف: “يسرني نيابة عن مجلس المحافظين في مبادرة بيرل أن أجدد الشكر والتقدير والامتنان للدعم الذي قدمه شركاؤنا والمؤسسات والجهات الفاعلة في المبادرة، بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة. واليوم، نتطلع قدُماً إلى مواصلة جهود التعاون من أجل تحقيق رؤيتنا المتمثلة في بناء اقتصاد مزدهر لدول الخليج يرتكز على الدور المحوري الذي يؤديه القطاع الخاص بما يتبناه من مبادئ الحوكمة المؤسسية الرشيدة التي تشكل ركيزة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة”.

مقالات ذات صلة