مخزومي يؤكد لشينكر التمسك بالقرار 1701

هم لبنان الأساسي رفع المخاطر عن اقتصاده وتحقيق الأمان المالي

إستقبل رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي مساعد وزير الخارجية للشرق الأدنى ديفيد شينكر، ترافقه سفيرة الولايات المتحدة إليزابيت ريتشارد ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جويل رايبرن، في بيت البحر، حيث تناول البحث الأوضاع بلبنان والمنطقة.

وقال مخزومي، في أعقاب اللقاء، إنه شدد على أهمية دعم لبنان بمختلف المجالات، وإنه شكر شينكر على دعم بلاده للجيش والقوى الأمنية، داعياً إلى تعزيز هذا الدعم وتطويره، وإلى دعم أمن لبنان واستقراره، مؤكداً تمسك لبنان بالقرار الدولي 1701، وضرورة مساهمة الولايات المتحدة في تنفيذه.

وبيّن مخزومي أن لبنان يعوّل على التهدئة في المنطقة التي تعاني من توترات وصراعات وتهديدات بحروب تنعكس سلباً على لبنان وتهدد استقراره، وأكد الحرص على أفضل العلاقات مع الولايات المتحدة،

واعتبر مخزومي أن هم لبنان الأساسي اليوم هو رفع المخاطر عن اقتصاده، وتحقيق الأمان المالي والاقتصادي، والمسارعة إلى إنجاز موازنة 2020 على أن تكون إصلاحية، وتحقق شروط الدول الداعمة، وتحافظ في الوقت عينه على أمن لبنان الاجتماعي.

مقالات ذات صلة