بري يبحث الحدود البحرية مع شينكر: العدو الإسرائيلي مسؤول عن خرق الـ1701

رئيس المجلس للموفد الأميركي: الاقتصاد اللبناني لا يستطيع تحمل هذا الحجم من الضغوطات

إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري مساعد وزير الخارجية الأميركية للشرق الأدنى دايفيد شينكر، ترافقه سفيرة الولايات المتحدة إليزابيت ريتشارد ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جويل رايبرن، وأكد بري أن “لبنان صادق على قوانين مالية تجعله مطابقا لأرقى المعايير العالمية في محاربة تهريب الأموال وتبييضها، وأن الاقتصاد اللبناني والقطاع المصرفي لا يستطيعان تحمل هذا الحجم من الضغوطات”.

وأكد “حرص لبنان على الاستقرار وعدم الانجرار للحرب والتزامه القرارات الدولية ولا سيما 1701، وأن العدو الإسرائيلي مسؤول عن الخروقات للقرار الأممي وضرب الاستقرار الذي كان قائما منذ العام 2006″، وتناول الحديث الحدود البحرية.

وكان بري عرض الأوضاع المالية والاقتصادية مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، رئيس لجنة المال النائب ابراهيم كنعان ورئيس جمعية المصارف سليم صفير.

مقالات ذات صلة