بري يرعى مصالحة سادتها أجواء ايجابية بين “حزب الله” و”الإشتراكي”

خرج وفدا “حزب الله” و”الحزب التقدمي الإشتراكي” من لقاء المصالحة، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، مرتاحين وتحدثا عن أجواء ايجابية سادت اللقاء الذي حضره عن الحزب المعاون السياسي للامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله الحاج حسين الخليل والحاج وفيق صفا، وعن “الاشتراكي” وزير الصناعة وائل أبو فاعور والنائب السابق غازي العريضي.

وقال الخليل إن: “الرئيس بري أخذ على عاتقه ان يلم هذا الشمل من أجل مواجهة الاستحقاقات الكبرى التي يمرّ بها البلد”، مشيراً إلى أن الجو كان “ودياً والقيادتان فوضتا الرئيس بري بوضع أسس حل لكل المشكلات التي اعترت الفترة الماضية واتفقنا ان تعود الامور الى مجاريها” وأشار إلى أنه أنه تم “وضع حلول لكل الامور التي حصلت سابقا والامور الاخرى الاقليمية والداخلية تم وضع أسس للحلول لها”.

بدوره لفت رئيس الوفد “الإشتراكي” غازي العريضي، بعد اللقاء، أن اتفاقاً كان “على ان نذهب الى تنظيم الخلاف حرصا على الاستقرار في البلد في ظل التحديات التي يمر بها البلد”، واصفاً جو اللقاء بأنه كان: “ايجابيا والحديث كان صريحا ووديا وحريصا على ان تعود الامور الى مجاريها الطبيعية وان نستكمل الحوار كما كان بينناً، وأوضح: “لسنا محرجين أبدا لا في الداخل ولا في الخارج ونعرف كيف نأخذ خياراتا ونعرف كيف نعالج خلافاتنا فيما بيننا كلبنانيين”.

 

مقالات ذات صلة