منتخب لبنان الى عمان بعد التعثر في بيونغ يانغ

يغادر، صباح غد الجمعة، منتخب لبنان لكرة القدم العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ متوجها الى عمان للقاء منتخبها، الثلاثاء المقبل، وديا، بينما يقصد الكوريون الشماليون كولومبو للقاء سري لانكا. ويواجه منتخب لبنان منتخب تركمانستان على ارضه وسري لانكا في كولومبو يومي 10 و15 تشرين الأول المقبل.

ولم يكن منتخب لبنان موفقا في مباراته الأولى في افتتاح التصفيات الأسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2023 وكأس آسيا في الصين 2023. وظهر أصحاب الارض أفضل حالا وتفوقوا بفضل سرعتهم وتحكمهم بالمجريات في وسط الملعب، ففرضوا ايقاعهم على غالبية دقائق اللقاء. وتمكنوا من تسجيل هدفين من خطأين دفاعيين عبر كابتنهم جونغ ايل غوان في الدقيقتين 7 و55، في مقابل اهدار الكابتن حسن معتوق فرصتين ذهبيتين، الاولى في الدقيقة 30 حين انفرد لكنه بوغت بالحارس الكوري ان تاي سونغ، والذي صد له ضربة جزاء “بنالتي” تسبب بها هلال الحلوة في الدقيقة 72.

وهنأ المدير الفني الروماني للمنتخب اللبناني ليفيو تشيوبوتاريو في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة “أصحاب الأرض لأنهم كانوا الأفضل”، معتبرا أن أداء فريقه “كان سيئا وما زاد الطين بلة اهدار هدفين”، لافتا إلى قصر فترة التحضير وتعذر التجمع باكرا وغياب الحارس مهدي خليل بسبب الاصابة التي تعرض لها مع فريقه العهد امام الاتحاد السعودي يوم السبت الماضي والرحلة الطويلة والمضنية من بيروت، مستدركا بقوله أنه لا يقدم اعذارا، فالامور لم “تكن لصالحنا وباعتبار أن تفاصيل كثيرة تصنع الفارق”. وزاد: “علينا تجاوز ما حصل والتطلع للمباريات المقبلة والتعلم من أخطائنا”.

مثل لبنان: الحارس مصطفى مطر، واللاعبون: نور منصور، روبير ملكي، محمد زين طحان (ربيع عطايا)، حسن شعيتو “شبريكو”، سمير اياس، نادر مطر، جورج ملكي (عمر شعبان “بوغيل”)، حسن معتوق، هلال الحلوة (محمد قدوح) ومحمد حيدر.

مقالات ذات صلة