الجعيد: عملية المقاومة أثبتت جهوزيتها الفائقة

أكد منسق عام “جبهة العمل الاسلامي في لبنان” الشيخ زهير عثمان الجعيد “أنّ عملية المقاومة الإسلامية البطولية التي دمّرت فيها ألية عسكرية إسرائيلية في عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة وقتلت وجرحت من فيها أثبتت جهوزية المقاومة وقدرتها العسكرية والأمنية والمخابراتية والرصدية الفائقة ودقة إصابتها للأهداف المحددة وكيفية صيد فريستها من جنود الاحتلال وضرب آلياته في الأراضي اللبنانية المحتلة في مستوطنة أفيفيم حالياً / منطقة صلحا اللبنانية قبل الاحتلال عام 1932”.

وأشار الشيخ الجعيد إلى “أنّ العدو الصهيوني الغاصب بات يدرك اليوم تماماً مدى مصداقية المقاومة وسيّدها وأصبح عنده اليقين التام أنّه سيدفع الثمن غالياً جداً حين يعتدي على لبنان واللبنانيين”.

ووجه الشيخ الجعيد بالتحية للثلاثية الدفاعية الذهبية “كل التحية للجيش اللبناني وجنوده البواسل وقيادته الحكيمة و التحية للشعب اللبناني الصامد الأبي الملتف حول جيشه ومقاومته، وكل التحية للمقاومة ورجالها الأبطال، وعلى العالم أجمع أن يعلم أنّ حق لبنان وشعبه ومقاومته في الدفاع والتصدي لأي عدوان هو حق طبيعي ومشروع وخصوصاً بعدما تجاوز هذا العدو الحاقد في غيّه وطغيانه وعدوانه كل الحدود وبعدما تلطخت يداه في تدنيس كل الحرمات والمقدسات، لذا: فلا خطوط حمر بعد اليوم كما أعلنها مدويّة أمس سيد المقاومة “وإن عدتم عدنا”.

مقالات ذات صلة