مخزومي وقرقاش بحثا سبل التعاون:الإمارات حريصة على أمن لبنان واستقراره.

قال رئيس “حزب الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي أن “أن دولة الإمارات دعمت وتدعم مؤتمر سيدر وتتابع الملف وتعتبره من الملفات الأساسية التي ستساعد الاقتصاد اللبناني وتدفع بالعجلة الاقتصادية”.

كلام مخزومي جاء عقب لقائه وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور محمد قرقاش في مكتبه في وزارة الخارجية في أبو ظبي.

إثر اللقاء، قال مخزومي إنه عرض مع الوزير قرقاش التطورات الإقليمية والدولية، ناقلا عنه حرص الإمارات على أمن لبنان واستقراره. وشكر مخزومي الأخير على دعم دولة الإمارات الدائم للبنان ورعاية بلاده للشباب اللبناني العامل في الإمارات على مدى عقود من الزمن.

وقال مخزومي “إن الحديث تطرق أيضا للوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به لبنان”. وجدد مخزومي دعوة الحكومة إلى البدء بتنفيذ إصلاحات سيدر لأن العالم كله ينتظر منا هذه الخطوة، معتبرا “أن موازنة 2020 هي المحك للتوجهات المقبلة للحكومة”، ولافتا إلى “أن موازنة 2019 غير إصلاحية وغير واقعية ولذلك صوتنا ضدها”.

مقالات ذات صلة