البابا فرنسيس يلتقي الصحافيين الأجانب في روما

"نحن في حاجة إلى صحافة حرة تقف مع المظلومين"

إلتقى قداسة البابا فرنسيس، مندوبي الصحافة الأجنبية في روما والمعتمدين لدى الكرسي الرسولي، من ضمنهم مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” في روما طلال خريس، في صالة كليمنتينا.

قبل أن يبارك قداسته الحضور بكلمة، ألقت رئيسة الصحافة الأجنبية في إيطاليا باتريسيا توماس كلمة قالت فيها: “جئنا من مختلف أنحاء العالم لننعم بمباركتكم. باسم 400 صحافي جاءوا من 54 دولة في العالم، نتقدم إليكم بالشكر لمنحنا هذه الفرصة”.

وتناولت “شهداء الإعلام والظلم الذي يتعرض اليه الصحافيون بالإضافة إلى قمع الحريات”، وسلمت قداسته بطاقة صحافة فخرية، ودعته إلى زيارة مقر الصحافة الأجنبية في روما.

ورحب الحبر الأعظم بالصحافيين، وقال لهم: “عملكم نبيل جدا. تبحثون عن الحقيقة وتواجهون المخاطر، وهناك من يفارق الحياة في أثناء قيامه بواجبه. الكنيسة دائما بجانبكم في عملكم النبيل. الصحافة الحرة تعكس العدالة ونحن في حاجة إلى صحافة حرة تقف مع المظلومين ومع من يعيش في الظلمة. أعلم الصعوبات التي تواجهونها، وعلى الرغم من ذلك، أتمنى عليكم أن تستمروا بعملكم لتكونوا مرآة المجتمع”.

وتوجه البابا فرنسيس إلى المندوبين قائلا لهم: “كونوا واثقين بأن الكنيسة تولي اهتماما كبيرا لعملكم الثمين، الذي يتطلب الدراسة والخبرة شأن باقي المهن بالإضافة إلى انتباه خاص للحقيقة والطيبة والجمال. وهذا الأمر يجعلنا قريبين من بعضنا البعض لأن الكنيسة موجودة من أجل إعلان الحقيقة والطيبة والجمال”.

واختتم: “ينبغي للإعلام أن يتيح مساحة أكبر للأنباء الإيجابية الملهمة للتخفيف من وطأة انتشار الشر والعنف والكراهية في العالم”.

ختاما، أهدى البابا كتابا لكل مندوب.

مقالات ذات صلة