بعد إقلاعك عن التدخين.. يحتاج جسمك خمس سنوات لاستعادة لياقته!

إذا كنت مدخنًا شرها وأقلعت عن التدخين الآن، فذلك حتماً سيؤدي الى انخفاض في خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في غضون خمس سنوات. لكن لا يزال لديك خطر أكبر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بأي شخص لم يدخن أبدًا، وفقًا لدراسة حديثة نشرت في “جاما”.

وحلل العلماء بيانات 8770 شخصا بينهم 2371 شخصا دخنوا 20 سيجارة يوميا لمدة 20 عاما أو أكثر، وتابع العلماء حياة المشاركين لمدة 26 سنة وعانى 2435 من المدخنين من أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو قصور القلب أو الوفاة القلبية الوعائية.

وشكل المدخنون الشرهون 1095 ممن تعرضوا لأمراض القلب، كما أظهرت نتائج دراسة سابقة، أن حالة المدخنين الصحية تتحسن في غضون خمس سنوات بعد الإقلاع.

لكن بالنسبة للمدخنين الشرهين يحتاج جسمهم إلى 15 أو 10 سنوات لإزالة الخطر على القلب والأوعية الدموية.

والجدير بالذكر أن المشتركين في الدراسة كان معظمهم من البيض ومن أصل أوروبي.

(سبوتنيك)

مقالات ذات صلة