أبو العردات ينوه بقرار تشكيل لجنة لدرس الوضع الفلسطيني

نوه أمين سر حركة “فتح” وفصائل “منظمة التحرير الفلسطينية” فتحي أبو العردات بـ”قرار مجلس الوزراء اللبناني تشكيل لجنة وزارية لدرس الوضع الفلسطيني برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري وعضوية الوزراء كميل أبو سليمان ومحمود قماطي وسليم جريصاتي ويوسف فنيانوس وأكرم شهيب”. وشدد على “ضرورة إجراء مقاربة واقعية لمختلف القضايا المتعلقة بملف الوجود الفلسطيني في لبنان، والإسراع في إقرار الحقوق المدنية الأساسية للاجئين الفلسطينيين بما يخدم مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني”.

ودعا إلى “بلورة موقف لبناني – فلسطيني رسمي مشترك عن قرار الحكومة اللبنانية، يأخذ في الاعتبار قضية العمال الفلسطينيين في لبنان، باعتبارهم لاجئين مقيمين قسرا على الأراضي اللبنانية منذ 71 عاما”، مشددا على “أهمية الحفاظ على وضعهم القانوني كلاجئين وإعفائهم من إجازة العمل التي رفضناها، وترفضها غالبية الشعب اللبناني على اختلاف طوائفه وانتماءاته السياسية”.

وجدد التأكيد أن “اللبنانيين والفلسطينيين يجمعون على أن رفض التوطين ومواجهة صفقة القرن، وهو مسار مشترك، يستند الى معادلة الكرامة للاجئين تحت سيادة الدولة وقوانينها حتى تحقيق عودة اللاجئين إلى أرضهم وديارهم”.

ورحب بـ”أي لقاء رسمي سريع يضم المسؤولين الفلسطينيين واللبنانيين، للحوار الإيجابي والبناء في مختلف قضايا الوجود الفلسطيني في لبنان على أسس وقواعد سليمة، بعيدا من الشعبوية والارتجال، بما يخدم مصلحة لبنان العليا ومصالح اللاجئين الفلسطيين في لبنان، لمواجهة تداعيات صفقة القرن المزعومة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ارضهم وديارهم وتوطينهم في البلاد التي يقيمون فيها”.

وشكر الرؤساء “وكل الذين وقفوا بجانب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بالمطالبة بتعديل قانون العمل”.