لاريجاني: لبنان و”حزب الله” وجها صفعة قوية للصهاينة والأميركيين!

افراج ايران عن "غريس 1" في جبل طارق اجبرت البريطانيين على التخلي عن القرصنة

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني، أن الجهود التي بذلتها ايران للافراج عن ناقلة النفط “غريس 1” في جبل طارق، اجبرت البريطانيين على التخلي عن القرصنة البحرية.

وقال لاريجاني في افتتاح الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي السبت: “في الأيام القليلة الماضية، كشف الشعب الايراني عن مظهر من مظاهر صموده وصلابته، وقد أدرك البريطانيون أن الظروف الراهنة في ايران ليست الظروف السابقة بحيث يمكنهم من خلال التآمر استعراض العضلات، وإجبارهم على التخلي عن قرصنتهم البحرية”.

واضاف “هؤلاء (البريطانيون) قد نسقوا في السابق مع اميركا انقلاب 28 آب 1953 للإطاحة بحكومة مصدق الوطنية والمجيء بحكومة بهلوي العميلة للتسلط على الشعب الايراني لعدة عقود”، قائلا: “قارنوا بين ظروف ذلك الوقت وقوة وهيمنة ايران حالياً، حيث اضطرت بريطانيا بعد عملية ايذائية ولصوصية على التراجع، وهذا الاقتدار صنعته الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني الراحل، والقيادة الحكيمة للخامنئي وصمود الشعب”.

واعتبر لاريجاني أن الشعب اللبناني و”حزب الله” وجها في حرب الـ33 يوماً صفعة قوية للصهاينة والأميركيين.

مقالات ذات صلة