والد ضحية التعذيب حسان الضيقة يشكر الراعي على موقفه

عقّب المحامي توفيق الضيقة، والد ضحية التعذيب الشهيد حسان الضيقة، على ما صرح به البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي حول التعذيب في السجون.

وعبّر الضيقة عن تقديره وامتنانه للبطريرك الراعي على موقفه “الذي جاء صريحا بتوجيهه النداء إلى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان يسأله فيه عما يجري من تعذيب في أقبية شعبة المعلومات وسؤاله لمدير عام الأمن الداخلي عمن يسمح لهم بذلك” وتوقف المحامي الضيقة عند هذا الموقف المهم.

وأكد ان ابنه “ضحية التعذيب الشهيد حسان الضيقة تعرض للتعذيب لدى فرع المعلومات وعلى اثر ذلك تدهورت صحته بشكل خطير ادى إلى وفاته بعدما رفضت الجهات القضائية اخلاء سبيله لتمكينه من العلاج وإجراء عملية جراحية بالرغم من المراجعات على كل المستويات لإنقاذ حياة الشهيد حسان الضيق”.

وشدد الضيقة على أن “هذه القضية تبقى مثارة أمام الرأي العام اللبناني والدولي نتيجة المراجعات لدى اللجنة النيابية لحقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة”.

مقالات ذات صلة