السنيورة: لحل أزمة ملف العمالة الفلسطينية عبر لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني

إلتقى، اليوم، الرئيس الأسبق لمجلس الوزراء فؤاد السنيورة وفد “تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار” في مكتبه بصيدا والذي يجول على الفاعليات السياسية ورجال الدين في مدينة صيدا، من أجل البحث في “تداعيات قرار وزير العمل كميل أبو سليمان، في ما يخص ملف عمالة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان”.

وتطرق تحدث أمين سر التجمع ماجد حمتو للجولة التي قام بها التجمع على الفاعليات السياسية ورجال الدين في مدينة صيدا، للبحث معهم ب”شأن قرار وزير العمل حول إجازة عمل للاجئ الفلسطيني”.

من جانبه، شدد السنيورة على “قضية حل أزمة ملف العمالة الفلسطينية، باللجوء إلى الحوار، عبر لجنة الحوار اللبناني والفلسطيني، والاستناد إلى وثيقة التفاهم، التي وقعت عليها جميع الكتل النيابية للأحزاب اللبنانية”.

ورأى أن “بنود وثيقة الرؤية المشتركة اتجاه الوجود الفلسطيني في لبنان، يجب أن تتحول إلى مراسيم قوانين وتشريعات، ومن شأنها أن تعالج معظم القضايا والمشاكل، التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في لبنان، وتبدد الهواجس لدى بعض اللبنانيين حول قضية التوطين”.

وخلص التجمع، بالدعوة إلى “ضرورة تعزيز التواصل مع رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة، ودعم جهوده في معالجة الأزمة الحالية”.

وطلب من السنيورة “القيام بمبادرة لمعالجة الأزمة، من خلال مطالبة وزير العمل اللبناني، بضرورة تجميد القرار، وانتظار جلسة مجلس الوزراء، واعتماد الحوار مع الفلسطينيين وفق وثيقة الرؤية المشتركة، كمدخل صحيح لمعالجة الأزمة”.

مقالات ذات صلة