جديد التحقيقات.. منتحل صفة لاجئ سوري قتل ألمانياً بالساطور!

قالت صحيفة “بيلد” الألمانية إنها توصلت من خلال مصادرها الخاصة إلى أن اللاجئ الذي ارتكب جريمة في شتوتغارت يوم الاربعاء الماضي، ليس سوريا وإنما هو أردني ينتحل صفة لاجئ سوري.

وفي التفاصيل ذكرت الصحيفة أن اللاجئ الذي من المفترض أن يكون سوريا هو أردني فلسطيني قدم نفسه لإدارة الأجانب على أنه لاجئ سوري باعتبار أن الأردن مصنف لدى ألمانيا بأنه بلد آمن ولا يحق لمواطنيه تقديم طلب لجوء.

وأكدت الصحيفة عبر مصادرها بأن عيسى محمد البالغ من العمر 30 عاما وليس 28، كما هو موجود في إقامته أردني الجنسية وليس سوريا.

وقام عيسى محمد المنتحل لصفة لاجئ سوري مساء الأربعاء بقتل مواطن ألماني من أصول كازاخستانية يدعى فيلهلمن 36 عاما بطريقة وحشية مستخدما “ساطور” وقام بطعنه عدة طعنات على مرأى الناس، حيث صوّر أحد المواطنين الحادث المروع، لتقوم بعدها شرطة شتوتغارت بالقبض على الجاني بعد أن تمت مطاردته بطائرة مروحية.

وذكرت شرطة مدينة شتوتغارت أن القاتل عيسى كان يعيش في سكن مشترك مع الضحية وأضحت أن دوافع عيسى ليست دينية أو سياسية أي أن الجريمة ليست ذات طابع إرهابي، وإنما خلافات شخصية بينهم.

مقالات ذات صلة