حبيش: الحريري هو الضمانة

أكد النائب هادي حبيش “إن ما يمر به البلد من الناحية الاقتصادية صعب وخطير، وليس خافيا على احد، لكن الاخطر منه ان تجد رئيس حكومة وفريقا سياسيا يجول العالم ويستنجد بأصدقاء وحلفاء لبنان من أجل إنقاذ البلد، وتعقد جلسات ماراتونية لإقرار الموازنة في جو من المشاحنات والمزايدات والسعي لتسجيل النقاط، وكأننا نعيش ترفا ماليا وسياسيا واقتصاديا. ولكن الاخطر من ذلك هو تلك الخطابات العالية النبرة، والتعطيل السياسي الذي عاد ليطل برأسه من جديد، تارة بمادة من هنا وطورا بمادة في الموازنة من هناك، وطورا نبحث عن جنس الملائكة، متناسين ان هناك شبابا تتخرج وهي بحاجة لتأمين مستقبلها، وان هناك اقتصاد على وشك الانهيار”.

كلام حبيش جاء خلا للقائه وفد من مصلحة شباب “المستقبل” في عكار في مركز التيار في بلدة خريبة الجندي، للتناقش حول الاوضاع السياسية والاقتصادية في البلد. وتحدث منسق مصلحة الشباب عبدالله أحمد ناقلا لحبيش هواجس الشباب، وخوفهم على مستقبلهم في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة، والبطالة المتفشية وخاصة بين الشباب الجامعيين ومن حملة الشهادات العليا.

وشارك الشباب في الحوار، معبرين عن مخاوفهم، وقد اجرى حبيش جولة أفق ووضعهم في الاجواء العامة ومرحلة التعطيل الجديدة وخطورتها على البلد واقتصاده.

وقال حبيش: “تبقى الضمانة وجود دولة الرئيس الشيخ سعد الحريري الذي عبر في اكثر من مناسبة عن اهتمامه بالشباب ومستقبلهم، وما اصراره على انقاذ اقتصاد البلد، الا من اجل مستقبل الاجيال القادمة وانتم منهم، ولأجلكم علينا ان نتوحد جميعا، مهما كانت خلافاتنا في السياسة وان نحمي مستقبلكم”.

مقالات ذات صلة