وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي

الناصر يتولى منصب رئيس الدولة موقتاً ويدعو المواطنين للوحدة

أعلن رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر، في خطاب عبر التلفزيون الرسمي، أنه سيتولى “منصب رئيس الدولة موقتا وفقا للدستور”، بعد وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي، ودعا التونسيين لـ”الوحدة”.

وذلك عقب الإعلان، رسمياً، اليوم، عن وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي (92 عاما).

وكان الرئيس التونسي تعرض لوعكة صحية، نهاية الشهر الماضي، وتم نقله على إثرها إلى المستشفى العسكري، أين تلقى العلاج ومكث فيه حوالي أسبوع.

وفي الخامس من هذا الشهر، وقّع السبسي، عقب خروجه من المستشفى، أمراً رئاسياً يتعلق بدعوة الناخبين للانتخابات التشريعية والرئاسية لعام 2019.

وكان آخر ظهور للرئيس التونسي، يوم الاثنين المنصرم، خلال استقباله وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي، بقصر قرطاج.

وكان من المنتظر، أن يتوجه السبسي بكلمة إلى الشعب التونسي، اليوم الخميس، بمناسبة إحياء الذكرى الـ62 لإعلان الجمهورية، وهو اليوم الذي تم فيه إلغاء النظام الملكي وإعلان النظام الجمهوري سنة 1957.

وقاد السبسي البلاد منذ كانون الأول 2014 حتى وفاته، وكان من المفروض أن تنتهي ولايته خلال تشرين الثاني المقبل.

مقالات ذات صلة