طهران: الرياض تتجه لإزالة التوتر في اليمن

الأخطاء شكلت مستنقعاً للقوات السعودية والإماراتية

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حسين نقوي حسيني إن السعودية “باتت تتجه نحو إزالة التوتر وتغيّر نهجها بجدية”.

وتطرق حسيني إلى الإفراج عن ناقلة النفط المحتجزة في ميناء جدة السعودي معتبراً ان “الأخطاء التي ارتكبت في الخليج كحرب اليمن، شكلت مستنقعاً للقوات السعودية والإماراتية، وقد شهدنا مؤخراً تغيّراً في موقف الإمارات واتجاه بوصلتها نحو الانسحاب من التحالف العربي، ويمكن القول إن سلسلة هذه التطورات أدت إلى تغيير في نهج السعودية”.

وشدد حسيني على أن “توترات المنطقة لا تصب في مصلحة أحد بما يشمل السعودية التي اضطرت إلى شراء المعدات العسكرية والأسلحة، وتكبدت خسائر وأضراراً”، مشيراً إلى أن “تعاون الرياض مع الولايات المتحدة مستمر على أساس الاتفاقيات والعقود السابقة”.

ولئن اعتبر حسيني: “عادة ما تتم المفاوضات وإزالة التوتر بخطوات صغيرة” دعا “وزارة الخارجية الإيرانية إلى العمل بشكل نشط في هذا الاتجاه”.

وكانت طهران أعربت، أمس الأحد، عن تقديرها “لجهود السعودية” في إعادة سفينة “هابينس 1” التي قطرت إلى ميناء جدة في أيار المنصرم على أثر تعرضها لمشاكل تقنية.

“إيسنا”

مقالات ذات صلة