مطالبة اسلامية_ مسيحية بوقف عرض “مشروع ليلى” في مهرجان جبيل

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي اعتراضا على حفلة لفرقة “مشروع ليلى” ستقام ضمن مهرجانات جبيل في التاسع من آب المقبل.

وعلم موقع “الانتشار” ان اكثر من مجموعة مسيحية واسلامية من ضمن المعترضين، تعمل على تنظيم نفسها وتوزيع الأدوار من اجل إيقاف هذا الحفل ومنع حدوثه، لما فيه من تشجيع على الشذوذ الذي هو ضد القانون اللبناني والاساءة للشعارات الدينية على اختلافها وهي ضد الدستور اللبناني.

كما علم الموقع ان المعترضين يضعون الجهات المعنية من سياسية الى روحية تحت الامتحان. فإما ان تتجاوب وتحفظ سيادة القانون والدستور وتقوم بدورها بالنيابة عن الشعب، واما تسقط وتنكشف.

يذكر أن “مشروع ليلى” هي فرقة موسيقى روك بديل لبنانية مكونة من خمسة أعضاء، تشكلت في لبنان عام 2008 أثناء ورشة عمل موسيقية في الجامعة الأميركية في بيروت ونالت إعجاب جمهور يبحث عن بديل لموسيقى البوب العربية التي تركز على الموضوعات الرومانسية، فيما أثارت سخط وغضب العديد بسبب أغانيها التي تتصدى لموضوعات القمع والطبقية والطائفية والنفور من المثلية الجنسية.

 

مقالات ذات صلة