“الكتائب”: مواجهة العقوبات باستراتيجية دفاعية وتوحيد السلاح

دعا حزب “الكتائب اللبنانية” “حزب الله” الى فصل مساره عن اي مسار إقليمي وعدم الدخول على خط المواجهات الدولية كي لا يدفع الشعب اللبناني مرغما ثمن زج لبنان في صراعات لا علاقة له بها، ولا قدرة له على تحمل تبعاتها، كالعقوبات التي صدرت اخيرا”.

ولفت المكتب السياسي المصغر للحزب، عقب اجتماعه برئاسة النائب سامي الجميل، في البيت المركزي بالصيفي، الى ان “حزب الله مدعو للعودة الى اعلان بعبدا والتزام الحياد والمساهمة في وضع إستراتيجية دفاعية لحماية لبنان وتوحيد السلاح في يد الجيش اللبناني، حفاظا على سيادة لبنان ووحدته وسلامة أراضيه”.

واعتبر الحزب، في بيان له، ان “ما يحصل اليوم في إطار العقوبات يتحمل مسؤوليته من خرج عن منطق الدولة اللبنانية وتفرد بقرار السلم والحرب في لبنان والمنطقة ووضع اللبنانيين في موقع الرهينة المعرضة للتصفية في اي لحظة، ومع أخذنا العلم بقساوة العقوبات الاميركية، ندعو الى مواجهة تداعياتها بالعودة الى الدولة المكتملة المواصفات”.

مقالات ذات صلة