3 قتلى على الأقل في اعتداء بسيارة مفخخة في بنغازي

التفجير أدى إلى تدمير 9 آليات عسكرية ومن بين الجرحى أحد أبناء اللواء المسماري

قتل 3 أشخاص على الأقل واصيب 15 آخرون، اليوم، في اعتداء بسيارة مفخخة في مقبرة الهواري في بنغازي شرق ليبيا، خلال مراسم تشييع ضابط سابق في الجيش، بحسب ما افاد تقرير طبي في مستشفى محلي.

وقال مسؤول أمني في المدينة إن الاعتداء استهدف المشاركين في جنازة اللواء خليفة المسماري المسؤول السابق في القوات الخاصة في عهد معمر القذافي، وضمنهم عدد كبير من العسكريين.

وأفاد المركز الطبي في بنغازي عن مقتل 3 أشخاص واصابة 15 آخرين من دون توضيح ما اذا كان الضحايا مدنيين أو عسكريين.

وأعلن “مستشفى الجلاء” بنغازي استقباله جرحى من دون تحديد عددهم.

ولم تتبن أي جهة حتى الساعة الاعتداء.

وأفادت مصادر لـ RT بنجاة اللواء ونيس بوخمادة واللواء أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم “الجيش الوطني الليبي”، وعدد من قيادات القوات الخاصة المشاركين في مراسم تشييع المسماري، وهو القائد السابق للقوات الخاصة الذي توفي قبل يومين بسبب مرض مزمن.

وأشارت المعلومات إلى أن التفجير أدى إلى تدمير 9 آليات عسكرية، في وقت أعلن فيه “الجيش الوطني الليبي” عبر صفحته الخاصة على “تويتر” أن من بين الجرحى أحد أبناء اللواء المسماري.

وأفاد مصدر أمني لـ RT بأن الأجهزة الأمنية تجري تحقيقات واسعة في فرضية “الإهمال الجسيم في تأمين جنازة اللواء المسماري”، بعدما كشفت المعلومات بأن السيارة المفخخة التي انفجرت في التشييع، كانت مركونة ومتروكة منذ صباح اليوم الخميس في المقبرة.