مضار التدخين تتجاوز الرئتين لتتسبب بالعمى

أثبتت دراسة جديدة عدم اقتصار مخاطر التدخين على الرئتين وما ينتج عنها من أمراض أخرى خطيرة، لترتبط الآثار السلبية أيضا في التأثير على البصر.

وبحسب الدراسة، فإن التدخين يتسبب بالعمى لواحد من أصل خمسة أشخاص مدخنين، كما يتسبب بأمراض في العين، وذلك لأن السيجارة تحتوي على مواد كيميائية سامة، فوجود الرصاص والنحاس بتركيب التبغ يؤدي إلى تجمعها في عدسة العين مما يتسبب بإعتامها.

ويتسبب التدخين للمصابين بمرض السكري في إتلاف الأوعية الدموية الموجودة في شبكية العين، كما يؤدي إلى ضمور العضلات المرتبطة بالتقدم في السن الأمر الذي يؤثر على الرؤية.

ويؤدي التدخين إلى رفع معدل الإصابة بالعمى المفاجئ بنسبة 16 ضعفا لدى المدخنين، مقارنة بأقرانهم من غير المدخنين، حيث ينسد تدفق الدم على العين.

يذكر بأن التدخين يتسبب سنويًا بوفاة 8 ملايين شخص، وفقا لإحصائية منظمة الصحة العالمية.

(سبوتنيك)

مقالات ذات صلة