مساعي كرامي تعيد الحياة إلى جزيرة النخيل

أثمرت المساعي التي بذلها رئيس “تيار الكرامة” النائب فيصل عمر كرامي مع وزير البيئة فادي جريصاتي إعادة الحياة إلى جزيرة النخيل، وتقرر أن يتم افتتاحها في الـ20 من الشهر الحالي، بعد إغلاقها فترة طويلة.

وكانت فاعليات من مدينة الميناء طالبت كرامي
ب‍”العمل على الإسراع في إعادة افتتاحها خلال الموسم السياحي الصيفي لأن إغلاق الجزيرة قد أثر سلبا على السياحة البحرية في المدينة وبالتالي تضررت أعمالهم”.

الجدير ذكره ان محمية جزيرة النخيل (جزيرة الأرانب) تقع قبالة شاطئ طرابلس وهي محمية لبنانية تاريخية، تبلغ مساحتها 20 هكتار، وتعتبر مقصداً للسياحة البيئية البحرية من داخل لبنان وخارجه.

مقالات ذات صلة