التحريض يسبق زيارة باسيل إلى القليعة

سخرت اوساط معنية في بلدة القليعة الجنوبية من شكل ومضمون المنشور الذي جرى توزيعه في الخفاء ويدعو إلى مقاطعة القداس الذي سيحضره رئيس التيار الوطني الحر في زيارته إلى القليعة واعتبرته الأوساط سخيفاً وركيكاً، واعتبرت ان ما يماثله ركاكة هو المنشور المضاد له الذي يهدف إلى تحفيز الأهالي للمشاركة في استقبال باسيل.

كما دعت تلك الأوساط القيّمين على البيانين إلى الإقلاع عن هذه الأساليب وعدم زرع الشكوك والتوتر بين أبناء البلدة، وتوجيه الإتهامات الفارغة إلى أبناء البلدة وتوتير الأجواء، وترك المجال للزيارة أن تسلك مسارها الطبيعي واعتماد أساليب راقية لشد العصب، فالزيارة ساعة وتمضي اما أهل البلدة فيمضون العمر معاً.

(اللبنا

 

 

مقالات ذات صلة