خال احد ضحايا حادثة قبرشمون مهددا: لن نفتح الطريق قبل تسليم الجناة.. و”إلا دم اكرم شهيب مهدور”! -بالفيديو

حمل مسؤولية الدماء الى رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي": انت تعلم جيدا من هي عائلة بوفراج

شن خال احد ضحايا في حادثة قبرشمون فادي ابو فراج؛ هجوما عنيفا على رئيس “الحزب التقدمي الإشتراكي” النائب وليد جنبلاط ووزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب، محملا الاول دماء الضحايا، ومهددا الثاني بهدر دمه اذا لم يتم تسليم الجناة.

وقال في حديث مباشر على الهواء الى “قناة الجديد”: “لن يتم فتح الطريق الا بعد تسليم الجناة والا والا والا… دم اكرم شهيب مهدور!”.

وأضاف: “لن ندفن الجثث قبل تسليم الجناة ولا نعرف اين سنتصرف وسنرد سواء من المختارة وصولا لعاليه. نحن تحت سقف القانون، واذا لم تأخذ الدولة حقنا سنأخذ ثأرنا بيدنا، كما يفعل العشائر”، لافتا الى ان “جنبلاط يعلم جيدا من هي عائلة بو فراج”.

مقالات ذات صلة