عندما تصابون بكورونا.. هذا ما يجب فعله!

ماذا تفعل إذا كانت نتيجة اختبارك أنت أو أحد أفراد أسرتك إيجابية لـCovid-19؟ إنّ تصرّفك سيعتمد على عدد من العوامل، إذا كنت تعاني صعوبة في التنفس أو كنت مُسناً وضعيفاً، فقد يتم إدخالك إلى المستشفى على الفور.
أمّا إذا لم تكن في خطر داهم ولكن يحتمل أن تكون معرّضاً لخطر أكبر، أي لديك حالات صحية كامنة، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل في الرئة؛ كنت فوق الـ 60، حاملاً أو بديناً أو ضعيف المناعة، يجب أن تبقى على اتصال يومي بطبيبك أثناء العزلة في المنزل.

إذا كانت لديك أعراض خفيفة ولكن لا توجد عوامل خطر إضافية معروفة، فمن المحتمل أن يُطلب منك البقاء في المنزل والراحة وشرب كثير من السوائل، كل ذلك مع الاستمرار في مراقبة ما تشعر به عن كثب. تأكّد من الحصول على الرعاية إذا كنت تشعر بأنك أسوأ أو تعتقد أنها حالة طارئة، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض، لكن اتصل أولاً. ولا تستخدم وسائل النقل العام أو مشاركة الركوب أو سيارات الأجرة للوصول إلى هناك.

إستَعِدّ مسبقاً

التحضير هو مفتاح الخطة الجيدة. قبل أن يمرض أي شخص في عائلتك أو مجتمعك، تقترح مراكز السيطرة على الأمراض التواصل مع الأحباء والأقارب والجيران والأصدقاء لتبادل أرقام الهواتف ورسائل البريد الإلكتروني، ومعرفة ما إذا كان أي شخص لديه احتياجات خاصة إذا مَرض. لذلك، من المستحسن أن تدع قائمة بأرقام الطوارئ الخاصة بك في متناول يدك.

قالت طبيبة الأطفال الدكتورة تانيا ألتمان إنه يجب على الآباء وأولياء الأمور التخطيط مسبقاً من خلال إنشاء هيكل يعرف فيه الأطفال ومقدمو الرعاية المحتملون أدوارهم. وأضافت ألتمان: «سيمرض الكثير من الآباء». «إذاً ما هي الخطة؟ كيف سنعزلهم ومن سيكون الوالد الاحتياطي؟ تحتاج إلى معرفة ما يجب فعله حتى لا تشعر بالذعر إذا أصيب أحد الوالدين بالحمى في منتصف الليل».

إذا لم تكن قد أنجزت هذه النصائح بحلول الوقت الذي تكون فيه النتيجة إيجابية، فافعل ذلك الآن أو اطلب المساعدة من أحد أفراد أسرتك.

قم بالتخزين مقدماً

لا تتردد في الطلب عبر الإنترنت أو اطلب من أحبائك توفير الإمدادات الأساسية. وبمجرد أن يخبرك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بتأكيد Covid-19 أو حتى الاشتباه به من دون اختبار، تقول مراكز السيطرة على الأمراض انك أو أحد أفراد أسرتك يجب أن يبقى في غرفة منفصلة (ويفضل أن يكون مع حمام خاص) بعيداً عن الأشخاص الآخرين في المنزل.

إذا كنت تعيش بمفردك، فهذا ليس بالأمر الصعب. التحدي الذي تواجهه هو مراقبة أعراضك والعناية بنفسك عندما لا تكون على ما يرام. تأكّد من وجود خطة جاهزة لتوصيل الطعام والأدوية إلى منزلك، وابحث عن شخص يمكنه التحقق من صحتك فعلياً بشكل منتظم.

قم بتخزين أو اطلب من أحبائك تزويد الغرفة بجميع أشكال الترفيه ذات الصلة. أما إذا كنت جزءاً من عائلة، فقد يكون البقاء منعزلاً أمراً صعباً، خاصة إذا كنت في مكان صغير أو كان هناك أطفال في المنزل. قالت ألتمان: «إذا كان لديك شخص في المنزل أكبر سناً أو يعاني نقص المناعة، فقد ترغب في عزله في جانب واحد من المنزل حتى لا يكون الأطفال والجميع من حولهم بشكل منتظم».

وأضافت: «إذا كان عليك رعاية طفل، فقد يتعيّن عليك اتخاذ قرار عزل شخص بالغ مع الطفل، وسيكون ذلك الراشد هو الذي يعتني بالطفل، بينما سيكون الشخص البالغ الآخر مسؤولاً عن بقية الأسرة».

وضع القناع والتطهير

تشدد ألتمان على إجراءات العزل والحماية. وأوضحت: «يمكن أن يترك الشخص السليم طعاماً وشراباً للمريض عند الباب، ثم يذهب ويغسل يديه». وتابعت: «إرتدِ قفازات لالتقاط الأطباق الفارغة، وأعِدها إلى المطبخ واغسلها بالماء الساخن والصابون، أو يفضل بغسالة الصحون، واغسل يديك مرة أخرى».

لا تشارك أغراضك الشخصية مع أي كان. وعند غسل الملابس، لا تهز ملابس المريض المتسخة «لتقليل احتمالية انتشار الفيروس في الهواء». يجب على مقدمي الرعاية ارتداء قفازات يمكن التخلص منها عند التعامل مع هذا الغسيل المتسخ، كما تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

إتصل برقم الطوارئ على الفورفي حال ظهور أيّ من هذه الأعراض: زيادة أو صعوبة مفاجئة في التنفس أو ضيق في التنفس؛ ألم أو ضغط مستمر في الصدر؛ وأي علامة على نقص الأوكسجين.

منع الآخرين من الإصابة بالمرض

لتقليل انتقال الفيروس داخل منزلك، حاول الحفاظ على تدفق الهواء في باقي المنزل من خلال النوافذ أو الأبواب المفتوحة، إذا سمح الطقس بذلك. يمكنك أيضاً إضافة أجهزة تنقية الهواء إلى منزلك.

أطلب من الجميع غسل أيديهم في كل فرصة. نظّف وعَقمّ جميع الأسطح المشتركة، واجعل الجميع خالياً من التوتر قدر الإمكان، وركّز على الأكل الصحي والتمارين الرياضية المنتظمة والنوم الجيد.

وعلى الرغم من عدم وجود ما يشير إلى أنّ الحيوانات الأليفة يمكن أن تصيب أو تصاب بـCovid-19، فإنّ مراكز السيطرة على الأمراض تقترح إبقاء الحيوانات الأليفة بعيدة عن المرضى.

متى تنتهي عزلة منزلك؟

إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية ولكن لم تظهر عليك أعراض، فيمكنك التوقف عن العزلة في المنزل بعد 10 أيام من تاريخ إجراء الاختبار الإيجابي، كما تقول مراكز السيطرة على الأمراض. وإذا كانت لديك أعراض، فيمكنك التوقف عن العزل عندما تفي بـ3 معايير:

– مرّت 10 أيام على الأقل منذ ظهور الأعراض لأول مرة

– تخلّصت من الحمى لمدة 24 ساعة من دون تناول أي أدوية لتخفيض حِدّتها

– تتحسن أي أعراض أخرى لـ Covid-19

تلاحظ مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) أنّ فقدان حاسة التذوق والشم يمكن أن تستمر لأسابيع أو حتى أشهر بعد الشفاء، لكن هذا لا يعني أنك بحاجة إلى البقاء منعزلاً. ومع ذلك، إذا كنت مريضاً بشدة بفيروس Covid-19 مثل الدخول إلى المستشفى والحاجة إلى الأوكسيجين – فإنّ القواعد تتغير.

مقالات ذات صلة

إغلاق