الاعلامية المصرية ريهام سعيد مصابة ببكتيريا مميتة في الوجه

حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات!

خضعت الإعلامية ريهام سعيد لعملية جراحية في وجهها، بعد إصابتها ببكتيريا في منطقة الوجه.

وأوضح مصدر مقرب من “سعيد” أنها وضعت على أجهزة داخل المستشفى لمدة أسبوعين، من أجل منع انتشار البكتيريا في الدم ووصولها إلى المخ، بحسب تقارير محلية.

وحذر الأطباء من أن البكتيريا قد تصل للمخ وتؤدي للوفاة إذا لم يتم مواجهتها مبكرا وبقوة، كما أنها قد تتسبب في مضاعفات بالوجه وتحديدا أسفل العينين.

وقبل دخول سعيد المستشفى، طالبت جمهورها عبر حسابها على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي بأن يدعو لها، وكتبت في منشور أقرب إلى وصيتها: “حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم، الدنيا أصبحت مخيفة، فالموت لا يستأذن أحدا”.

(سبوتنيك)

مقالات ذات صلة