قطع طرقات بعد حادثة قبرشمون.. ودوريات للجيش في القرى لضبط الوضع

يسيّر الجيش اللبناني دوريات مكثفة في بلدات وقرى عاليه ويقيم حواجز في المنطقة، بعد الأحداث الدامية التي هزّت منطقة الجبل أمس وأدت إلى سقوط قتيلين وسط روايات متناقضة حول من بدأ بإطلاق النار، بين رواية وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب الذي اعتبر ان الحادث كان عبارة عن “كمين مسلّح لاغتياله”، وبين رواية الحزب “التقدمي الاشتراكي” التي تحدثت عن ان مرافقي الوزير هم الذين بدأوا بإطلاق النار لفتح الطريق المقطوعة امام موكب الغريب.

الى ذلك، يجتمع المجلس الأعلى للدفاع في قصر بعبدا بدعوة من رئيس الجمهورية ميشال عون للبحث في ملابسات حادث قبر شمون.

في الاثناء، قطع مناصرو الحزب “الديموقراطي اللبناني” الطريق الدولية في منطقة بعلشميه-صوفر. كذلك، تم قطع اوتوستراد بحمدون بالاتجاهين من قبل بعض المحتجين.

مقالات ذات صلة