بعد تسميمه… المعارض الروسي يتنفس بمفرده من جديد

بعد تأكيد ألمانيا خبر تعرّض المعارض الروسي أليكسي نافالني للتسمم في أواخر شهر آب، ونفي روسيا الخبر، انتشر على موقع انستغرام صورة لنافالني ورسالة يقول فيها أنه استطاع التنفس بفرده طوال نهار الإثنين.

ويجدر الإشارة إلى أنه تم نقل نافالني البالغ 44 عامًا، إلى برلين لتلقي العلاج بعد يومين من شعوره بالمرض على متن رحلة داخلية في روسيا في 20 آب.

وكان مختبر عسكري ألماني قد أكد تعرض نافالني للتسمم بمادة نوفيتشوك، مما زاد إصرار المانيا على تورط روسيا بالتسميم لأن روسيا كانت قد استخدمت هذه المادة لتسميم جاسوس سابق وابنته عام 2018.

مقالات ذات صلة

إغلاق