القهوة تُسرِّع حرق الدهون؟!

إكتشف علماء من جامعة نوتنغهام أنّ شرب فنجان من القهوة يمكن أن يحفّز «الدهون البنية»، وهي دفاعات الجسم المضادة للدهون، والتي يمكن أن تكون المفتاح لمعالجة البدانة ومرض السكري.

وتُعد الدراسة الرائدة من أولى الدراسات التي أجريت على البشر لإيجاد مكوّنات يمكن أن يكون لها تأثير مباشر على وظائف «الدهون البنية»، وهي جزء مهم من جسم الإنسان الذي يؤدي دوراً رئيساً في مدى السرعة التي يمكننا حرق السعرات الحرارية بها.

وقال البروفيسور مايكل سيموندز، من كلية الطب في جامعة نوتنغهام، إنّ «الدهون البنيّة تعمل بطريقة مختلفة عن الدهون الأخرى في الجسم وتنتج الحرارة بحرق السكر والدهون. واستجابة للبرد، فإنّ زيادة نشاطها يحسّن السيطرة على نسبة السكر في الدم وكذلك مستويات الدهون في الدم والسعرات الحرارية المحروقة التي تساعد على إنقاص الوزن. ومع ذلك، حتى الآن، لم يجد أحد طريقة لتحفيز نشاطها في البشر». واعتبر أنّ «هذه أول دراسة على البشر تظهر أنّ شيئاً ما مثل فنجان من القهوة يمكن أن يكون له تأثير مباشر في وظائف الدهون البنية لدينا».

مقالات ذات صلة