نواب الأرمن: حدة التخاطب السياسي تشنج الأجواء وتباعد بين الأفرقاء

عقدت كتلة نواب الأرمن اجتماعا برئاسة الأمين العام لحزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان وفي حضور وزير السياحة اواديس كيدانيان والنائبين اغوب ترزيان وألكسندر ماطوسيان في مقر حزب الطاشناق في برج حمود، لمناقشة موازنة 2019 وضرورة إقرارها، كما تطرق المجتمعون الى الوضع الاقتصادي “الطارئ الذي اصبح يشكل ضغطا على المجتمع”.

واستغربت الكتلة في بيان “حدة التخاطب السياسي التي لا تجدي نفعا، بل تساعد في عملية تشنج الأجواء واحتقانها وتباعد بين الأفرقاء، بحيث أن الحوار بات مقطوعا، وهذا أمر سياسي غير صحي ولا يعكس جو الإلفة والعقلانية الذي يجب ان يتحلى به كل الأطراف للنهوض بهذا البلد من جديد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، خصوصا في هذا الوضع الإقليمي الحرج”.

ورأى المجتمعون ان “اضراب اساتذة الجامعة اللبنانية لا يصب في مصلحة الطلاب، ويجب العمل لإيجاد الحلول عبر الحوار بين الأطراف المعنية خدمة للطلاب، وحرصا على ألا يضيع العام الدراسي عليهم، فالعلم ركيزة المجتمع، وأي ضيق يشعر به الأساتذة او الطلاب سينعكس على مستوى البلد العلمي، وخصوصا على مستوى الجامعة الرسمية الوطنية التي يشهد لها العالم اجمع على مستواها العلمي الراقي”.