ضغوط عربية: دعوا حكومة دياب تختنق وتقع!

كشفت مصادر حاضنة الحكومة لـ”الجمهورية”، عن محاولات لتعطيل انفتاح بعض الدول العربية على لبنان، لمساعدته في الخروج من ازمته.

وقالت المصادر: “الجهات الرسمية اللبنانية تبلّغت معلومات عن ضغوط تُمارس من قِبل جهات خارجية، عربية تحديداً، تؤازرها جهات لبنانية معارضة بشدّة للحكومة، لمنع ابرام اي اتفاق نفطي او غير نفطي، بين لبنان وكلّ من العراق والكويت. وانّ احد الديبلوماسيين خارج لبنان، قد ابلغ الى المعنيين بحركة الاتصالات اللبنانية- العربية ما مفاده: “لا يجب ان تعطوا حكومة حسان دياب اوكسيجين، دعوها تختنق وتقع”.

واكّدت المصادر، انّ احد السفراء العرب في بيروت كشف بصراحة “اننا نتعرّض لضغوط كبرى”. فيما اكّد ديبلوماسي عراقي “انّ بغداد لن تستجيب لأي ضغوط، خصوصاً وانّ قرار السلطات العراقية حاسم ونهائي بالانفتاح على لبنان والتعاون معه اقتصادياً وتجارياً ونفطياً”.

مقالات ذات صلة