ضعف السمع قد يكون عارضاً نادراً للإصابة بـ”كورونا”

كشفت دراسة علمية حديثة أن ضعف السمع قد يكون عارضاً نادراً للإصابة بكورونا، مشيرة إلى أنه يصيب الأذن وعظم الخشاء في الجمجمة خلف الأذن مباشرة.
كما أشار باحثون في كلية الطب في جامعة جونز هوبكنز إلى أنهم وجدوا كميات هائلة من الفيروس في الأذن الوسطى وعظم الخشاء لثلاثة مرضى توفوا بسبب كورونا، هم رجل وسيدة في الستينات من العمر، وسيدة أخرى في الثمانينات من عمرها، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وقال الباحثون إن نتائج دراستهم، التي نُشرت في مجلة “جاما” العلمية، تمهد الطريق لرصد الفيروس لدى الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض عن طريق فحص الأذن.

مقالات ذات صلة