هكذا قتل نجم الغولف وأولاده الثلاثة معاً

قتل نجم الجولف شون فريدريكسون (48 عاما) في تحطم طائرة يوم الأحد الماضي في ايداهو بالولايات المتحدة، والمأساة أن الرياضيّ المعروف لم يكن وحيداً، بل برفقة ابنه هايدن البالغ 16 عاماً، وابنتيّ زوجته، صوفيا البالغة 15 عاماً وكوين البالغ 11 عاماً، الذين قضوا في الحادث أيضاً.

ونقلت وسائل اعلام أميركية عن أبريل، زوجة لاعب الجولف قولها “كان الجميع متحمسين للغاية لركوب هذه الطائرة … أعتقد، في النهاية أنهم ماتوا وهم يفعلون ما يحلو لهم، وهو التواجد معاً”، وأضافت “لا أعرف شخصاً لا يحب زوجي، فقد امتلك شخصية لطيفة، وكان يريد رعاية الجميع دائماً”.

ووقع الحادث عندما اصطدمت طائرتان ببعضهما عصر يوم الأحد الماضي وسقطتا في بحيرة كور دي ألين وغاصتا إلى عمق أربعين متراً، قبل أن تعمل وحدات خفر السواحل الأميركية على تحديد مواقع الجثث لانتشالها.

مقالات ذات صلة