الى الشموع درّ..

في ظل الحديث عن إمكانية تقنين أصحاب المولدات ساعات التغذية بسبب النقص في مادة المازوت وشرائها من السوق السوداء بغير سعرها الحقيقي، يعمد بعض المواطنين الى شراء الشموع أو أي شكل من أشكال الإنارة بواسطة الشاحن الكهربائي تحسبا لذلك.

(اللبنانية)

مقالات ذات صلة