معلق رياضي سخر من كورونا ومات بالفيروس

أعلن في نيكاراجوا عن وفاة خوسيه فرانسيسكو رويز، الإعلامي الرياضي المخضرم، الذي سخر من فيروس كورونا في شهر أيار – مايو الماضي، ليتبين أن سبب الوفاة هو الفيروس نفسه.
وقالت إذاعة نيكاراغوا على موقعها على الإنترنت إن رويز البالغ 75 عاماً، وهو أحد أشهر الإعلاميين والمؤرخين الرياضيين في البلاد توفي بعد أن عانى لعدة أيام من أعراض الفيروس.
وفي منتصف شهر أيار – مايو الماضي، قال رويز، الذي كان متعاطفاً مع حكومة دانييل أورتيجا، وكان يدير برنامجاً رياضياً على القناة السادسة المملوكة للدولة “هذا الفيروس شاذ، لأنه يقتل بواسطة رغوة الصابون، وهو مثل المعارضين، أصبح منتشرًا على مواقع التواصل الاجتماعي”.
كما أكد رويز ساخراً على أن أحد معارفه قد خفف من “غرغرة الملح ثلاث مرات في اليوم وبدّله بعشب الليمون وأخذ حمّامات من الماء المغلي بأوراق الكافور لأربع أو خمسة أيام حيث مات الفيروس”.

مقالات ذات صلة