«يأس وأمل» في «نابو»: الفن شاهداً على الحرب والتاريخ

غداً السبت، يفتتح متحف «نابو» (الهري ــ شمال لبنان) معرضه الرابع تحت عنوان «يأس وأمل ـــ عندما يتبصّر الفن الحرب والتاريخ»، على أن يستمر لغاية 20 أيلول (سبتمبر) 2020. يضم الحدث مجموعة من الأعمال الفنيّة المنوّعة بين اللوحات والمنحوتات والملصقات، لباقة من الفنانين اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين والعراقيين. ومن بين هؤلاء، نذكر: جنان مكي باشو، ضياء العزاوي، ليلى الشوّا وأحمد معلّا…

تحاول القطع المعروضة الإجابة عن سؤال أساسي، هو: ما هي علّتنا… وإلى أين؟ فمع تفاقم المشاكل الاجتماعية والديموغرافية والاقتصادية، أضحى العالم العربي على مفترق طرق. وبحسب القائمين عليه، جاء هذا المعرض لـ «يذكّرنا بالماضي والواقع الأليمين، وليفتح باب النقاش حول انفجار المجتمعات الطائفية نتيجة الصراعات الداخلية والتدخّل الأجنبي وطرق التعبير في لبنان، سوريا، العراق وفلسطين». تجدر الإشارة إلى أنّه تم التعاون في «يأس وأمل» مع «غاليري صالح بركات»، و«الفرات للنشر والتوزيع» و«الدولية للمعلومات».

* افتتاح معرض «يأس وأمل»: غداً السبت ــ الساعة الخامسة بعد الظهر ــ متحف «نابو» (الهري ــ قضاء البترون/ شمال لبنان). للاستعلام: 06/541941 أو info@nabumuseum.com

(الأخبار)

مقالات ذات صلة